كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
ثورة العراق ولبنان
    

 

ثورة العراق ولبنان

هناك تشابه كبير في أسباب وأهداف الحراك أو الثورة في العراق ولبنان، فكلاهما يعانيان من الفقر والبطالة وتدهور مستوى التعليم والخدمات الصحية، والاثنان يهدفان إلى محاربة الفساد الذي استشرى في أجهزة الدولة. كما أن الشعبين يعانيان من غربة تمثيلهما الحقيقي من خلال مجالسهما المنتخبة. كما أن هناك تشابهاً في الظروف الداخلية التي وضعت الدستور في كل من لبنان والعراق. فقد وضع الدستور اللبناني بهيمنة فرنسية عام 1926، ووضع الدستور العراقي من قبل الحاكم الأميركي للعراق بريمر عام 2005. والمتظاهرون في كلا البلدين يدعون إلى تعديل دستوري يلغي أو يخفف من التوزيع الطائفي للسلطات، الذي يعتبر الأصعب تحقيقه من مطالب المتظاهرين.

 فهناك تساؤل كبير حول إمكانية تشكيل حكومة أو انتخاب مجلس نواب يتجاوز الطائفية! ولعل من أهم أسباب هذا التشابه هو أن إيران «الثورية» هي الداعمة للأنظمة الطائفية الفاسدة في كل من العراق وإيران. فبالنسبة إلى المرشد الأعلى على خامنئي إن ما يحصل من حراك في كلا البلدين ما هو إلا أعمال شغب تديرها أميركا وإسرائيل ودول المنطقة. وفي كل من العراق ولبنان، بدأ الحراك عفوياً مع بداية أكتوبر الماضي، ثم انتشر بسرعة متحولاً إلى انتفاضة شعبية شاملة. ومع ضخامة الأعداد المشاركة إلا أنه لم تتشكل قيادة لها.

 وبالنسبة إلى العراق، اعتدنا أن يكون مثل هذا الحراك بقيادة «سائرون» وهي الكتلة الأكبر في البرلمان التي يرأسها مقتدى الصدر من خارج البرلمان. وعادة ما كانت كتلة «سائرون» ترفع شعارات ضد أميركا وليس ضد إيران ،وهي تؤيد المتظاهرين ولكنها لازالت تخشى من السطوة الإيرانية . التي تدير العراق بواسطة هادي العامري ونوري المالكي والخزعلي وغيرهم من كلاب إيران الحاكمة في العراق.

وفي الوقت الذي بدأ الحراك في لبنان سلمياً واستمر على هذا المنوال، وجدناه في العراق متحولاً إلى دموي عنيف، مما أدى إلى مقتل أكثر من الآف المتظاهرين وجرح الآلاف منذ أول أكتوبر، والذي يرجع إلى أن جو الحريات والوضع الاقتصادي والتعليمي للمتظاهرين في لبنان أفضل من وضعه في العراق. فأحيانا بدت موجة الاحتجاجات في لبنان وكأنها احتفالية. أما في العراق، فقد تعامل معها النظام والميليشيات الموالية له بعنف، خصوصاً مع غياب أي تمثيل سياسي لهؤلاء الشباب في البرلمان.

 وساعد ذلك تخلي مقتدى الصدر عن دعمهم بعد أن جعلوا من الشعارات المناوئة لإيران بوقف التدخل في الشأن العراقي، شعارهم الرئيسي. هذا، ويرى ريناد منصور في «فورين أفيرز» Foreign Affairs بتاريخ نوفمبر 2019 أن هذه التظاهرات التي شهدها العراق تهدف إلى استعادة كرامة الإنسان التي تعامل معها النظام بلا مبالاة وقسوة. فقد بلغ غضب الشباب العراقيين - الذي تشكل البطالة بينهم %30 - إلى نقطة الغليان وهم يرون قياداتهم السياسية تكدس الأموال في جيوبها بدل صرفها على مشاريع تنموية. ويبدو أن حراكهم لن يتوقف بضخ مساعدات للشباب هنا وهناك، فهم وراء هدف أعلى هو إحداث تغيير في بنية الحكم التي اعتمد عليها منذ وضع دستور بريمر عام 2005. Volume 0%   لذا، ما يختلف فيه الحراك في العراق عن لبنان هو مقدار الأموال المنهوبة من إيرادات الدولة. فالسرقات في العراق أضخم منها في لبنان، حيث تقدر الإيرادات النفطية منذ سقوط الطاغية صدام عام 2003 بنحو تريليون دولار. ولم تتمكن هذه الأموال من بناء محطات لتوليد الكهرباء تكفي حاجة العراق بعد. فالأموال والمناصب توزع على الأحزاب الطائفية التي توزعها بدورها على زبانيتها وفقاً لدرجتهم في الحزب. حتى وزارة الخارجية ووفقاً لفرانس برس والذي نشر في القبس في 25 /‏ 11 /‏ 2019 تم غزوها من رجال دين شيعة وأقاربهم غير المتعلمين. هذا ويتشابه الحراك أو الثورة في لبنان مع مثيلتها في العراق من حيث صعوبة التنبؤ بنهايتهما. فالمتظاهرون يريدون إصلاحات جذرية تتطلب تعديلات دستورية. أما أصحاب السلطة، فإنهم يريدون إحداث تعديلات ترقيعية. والنقطة الأهم لمصلحة الأنظمة تأتي من أن الشعب ممثل بالبرلمان من خلال انتخابات ديموقراطية وإن كانت طائفية أو اثنية.

وهذا ينقلنا إلى التساؤل عن إمكانية تشكيل حكومة تكنوقراط من خارج تركيبة الأحزاب الطائفية المهيمنة على البرلمان. ثم هل سيتمكن تكنوقراط من تحقيق إصلاحات من دون دعم سياسي من أحزاب السلطة؟ لذا، أرى أن السلطة في كل من لبنان والعراق في مأزق. كما أن القوى الثائرة في مأزق آخر.

حامد


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع