كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
كتاب في سطور 2
    

 

كتاب في سطور 2

"كتاب لعبة الأمم "

مايلز كوبلاند

 

لم أكن قد قرأت كتاب "لعبة الأمم" للموسيقار والكاتب ورجل الأعمال والضابط النشيط في المخابرات المركزية الأميركية، مايلز كوبلاند، وعندما طلب مني أستاذ مادة سياسات الشرق الأوسط، في الجامعة الكندية التي درست فيها منتصف سبعينيات القرن الراحل، أن أقدّم عرضا عنه، سارعت إلى شراء نسخة منه من مكتبة الجامعة، وقضيت ليلةً وأنا أنقّب فيه، وأنقل بعض أفكاره، وأسجل ملاحظاتي عليها، كي يجيء عرضي له مكتملا، وتنفّست الصعداء، عندما مرت المناقشة بسلام.

دفعني هذا "المأزق" فيما بعد إلى قراءة الكتاب مرات، ثم قرأته بعد سنين في طبعته العربية، كما دفعني إلى البحث عن اللعبة التي وضع تصميمها كوبلاند نفسه، واقتبس اسمها من عنوان كتابه حتى تعرّفت عليها، وتقوم خارطتها التي تشبه رقعة الشطرنج (تحولت لاحقا إلى لعبة إلكترونية) على وجود بلدان نفطية في الشرق الأوسط، وبلد يسيطر على قناةٍ تربط المنطقة بقارات العالم (ربما قناة السويس هي المقصودة). وعندما تسعى قوة عظمى في إحدى جهتي المحيط للحصول على النفط، تصبح القناة بالنسبة لها ذات أهمية استراتيجية كبيرة. ولذلك، تضع الخطط لربط بلاد النفط بالبلد الذي يسيطر على القناة بسلسلة من الأنابيب، في أرضٍ ذات طبيعة برية متصلة، وكي يعبر النفط بأمان إلى البحر، من دون أن يتعرّض لتخريبٍ من مافيا أو عصابة، أو حتى من مقاومين سياسيين ناشطين، ينبغي أن يكون زعيم البلد المسيطر على القناة صديقا حميما لتلك القوة العظمى، كي يستجيب لطلباتها، ويقدم لها كل ما تريده.

هكذا تقوم اللعبة في فكرتها الأساسية على أن تأخذ القوة العظمى دورها في عملية صنع قادة وزعماء من الأصدقاء، يتم الاهتمام بهم، وحمايتهم من غضب شعوبهم، في الوقت الذي تعمل فيه على توفير متطلبات الأمن في منطقة الصراع، بحيث يصل النفط في النهاية إليها سالما، ومن دون أن يتاح لخصومها فرصة الإضرار بها أو بمصالحها.

يشرح كوبلاند الذي تُنسب إليه "لعبة الأمم" كيف استطاعت الولايات المتحدة أن تكون لاعبا ذا نفوذ واسع في العالم، إثر تخليها عن سياسة العزلة بعد الحرب العالمية الثانية، وأن تتحول إلى القوة الأكثر فاعليةً في منطقة الشرق الأوسط بالذات، عندما تراجع دور بريطانيا، وانفتح الطريق أمامها كي تستولي على "التركة".

هنا، أدرك الأميركيون أن عليهم أن يدخلوا "لعبة الأمم" بكل إمكاناتهم، إلا أن المعضلة التي واجهتهم، بحسب كوبلاند، هي أن بلدان المنطقة لا تملك حكاما "من النوع المستنير والسليم"، يمكن الاعتماد عليهم، وكان الحل هو "إما أن تغير آراءك أو أن تغير اللاعبين الذين يقفون حجر عثرةٍ في طريقك". وهذا لا يمكن أن يتم من دون خطط سرية، وعمل سياسي نشيط ، وكان الأميركيون قد تورّطوا بتدبير انقلاب حسني الزعيم في سورية، كما دعموا انقلاب يوليو/تموز 1952 في مصر، على أمل أن يكون جمال عبد الناصر لاعبا شريكا معهم، لكنه خذلهم، واتجه إلى فكرة "القومية العربية"، عند ذاك خططوا لتدمير نفوذه.
بمرور الزمن، يقول كوبلاند، تحولت لعبة الأمم في منطقة الشرق الأوسط إلى لعبة مثلثات. يلعب المصريون على السوفيات، والسوفيات على الأميركيين، والأميركيون على المصريين، ويحاول السوفيات إثارة المصريين على السوريين، ويحاول السوريون إثارة المصريين على السوفيات.

 سادت هذه المشاهد المقلقة منطقة الشرق الأوسط في فترة الستينيات، ودفعت كوبلاند، الذي يعتبر نفسه أحد الصناع الرئيسيين للعبة الأمم، إلى التشكيك في إمكانية أن يبقى مركز عمليات اللعبة قائما في واشنطن، إذ قد تضطر أميركا، في عقودٍ لاحقة، إلى فسح المجال لمنافسيها من القوى الأخرى، لمشاركتها في ضمان استقرار الحال في إقليم النفط الذي يكفي عود ثقابٍ واحد لإشعاله، وسنكتشف، في مرحلةٍ لاحقةٍ، أن باراك أوباما استسلم لهذه الشكوك، وفضّل أن ينسحب تدريجيا تاركا خلفه قوى إقليمية ومحلية، تتصارع على رمالٍ مسكونة بالتغيير.

( وهذا قصور في التحليل ، إذ أن انسحاب أوباما من المنطقة إلا بناءً على مؤامرة تتخلى فيها أمريكا عن حماية حلفائها العرب كي تقوم إيران باحتلال بلدانهم . ولم يكن ذلك حرصاً من أوباما على أمريكا التي لا يشعر بالانتماء إليها بقدر انتمائه لعقيدته السرية (وهي القاديانية) التي تعتبر العرب والسنة هم أعدى أعدائها ،وأن إيران أو إسرائيل أو غيرهما من الدول التي يمكن أفدح الضرر بالعرب السنة هي الأقرب إلأى تلك العقيدة التي تدعي الإسلام ،وهي كالعلويين وغيرها من الطوائف الشيعية تخدم  
مات كوبلاند قبل أن تقرّ عيونه بمتابعة الطبعة المنقحة من "لعبة الأمم" التي جاء بها دونالد ترامب، وافتتحها برحلته التاريخية إلى الشرق الأوسط، وقال للأميركيين إنه عاد منها محملا بمليارات الدولارات وآلاف الوظائف، ليبرهن للأصدقاء، قبل الخصوم، على أن أميركا ليست "نمرا من ورق"، كما وصفها ماوتسي تونغ، كما أنها لا تريد أن تتحول إلى "إمبراطورية آيلة للسقوط" كما توقّع كاسترو.

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع