كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
يالثارات عبدالنبي العطار
    

 

يالثارات عبدالنبي العطار

  نحن أكثر من كتب مندداً بكتابات الكاتب الكويتي أحمد الصراف بسبب نقده لأهل السنة في معظم كتاباته ، ولم نقف عند كونه من عائلة شيعية ،ولكن كان اعتراضنا على أنه ينتمي للفكر العلماني الليبرالي ، ليس لفكره فهو حر فيما يعتقد ،ولكن لأنه يستغل هذا الفكر ومنابره لنقد أهل السنة في 90% مقالاته ثم يوزع أل 10% الباقية على موضوعات أخرى ومنها نقد ممارسات مجوس التشيع ، وكأن هذا الفكر لا يعرف إلا نقد أهل السنة كما هو حال ألعوبة المنبر الديموقراطي والتشيع المجوسي  في الكويت المدعوة غدير أسيري التي صارت بقدرة قادر وزيرة لوزارة الشئون الاجتماعية رغم التحفظات الكثيرة عليها في استهدافها لأهل السنة كما يفعل الليبراليون والعلمانيون دون اعتراض من رفاقهم حمير الليبراليين الذين ينتمون إلى عوائل سنية ويستهدفون مذهب عوائلهم ولكنهم يرتجفون خوفاً من مجوس التشيع.

أما اليوم فنقف احتراماً وإجلالاً للأستاذ أحمد الصراف ليس لأنه أنصف أهل السنة أو كف عن استهدافهم ،ولكنه لأنه تكلم بالحق وانتقد هذه المرة مجوس التشيع وطقوسهم الاستفزازية، وحتى عمالتهم لإيران ،ولكن بطريقة غير مباشرة .

لم يعجب هذا المقال الموضوعي الذي كتبه الأستاذ المحترم أحمد الصراف كثيراً من مجوس التشيع وعلى رأسهم نكرة تافه أسمه عبدالنبي العطار الذي هاله أن ينتقد كاتب شيعي طقوس مجوس التشيع الشركية في عاشوراء وغيرها ، وهو الذي كان يمجد كل مقالة كتبها الأستاذ أحمد الصراف ذماً بأهل السنة وعلماءهم .

ولعلمك ولعلم أمثالك من كلاب مجوس التشيع يا عبدالنبي العطار ، إننا لكم بالمرصاد وسنتعقبكم إلى أن نكشف مدى حقدكم الدفين على الإسلام الحقيقي وعلى العرب وتمجيدكم لدين التشيع المجوسي الذي تمارسونه وليس له علاقة بالإسلام من قريب أو بعيد .وسيقودكم إلى مأوى جدكم أبو لؤلؤة المجوسي في قعر نار جهنم بإذن الله.

أما أنتم أيها السنة الخاملون النائمون الغافلون عن نصرة دينكم الإسلامي الصحيح فأقرأوا مقال من هو أفضل من كثير منكم وقبلوا رأسه ، أقرأوا ما كتبه سيدكم الأستاذ أحمد الصراف ثم عودوا لنومكم نوم القبور . أقرأوا ما قاله الأستاذ أحمد الصراف في مقاله المعنون :

                     من لثارات الفساد؟

 "في العاشر من محرم من كل سنة هجرية يحيي الشيعة في مختلف أنحاء العالم ذكرى مقتل الإمام الحسين على يد جيش يزيد، الذي نصّب نفسه خليفة في الشام! ومع الوقت تحول اليوم الى ذكرى حزينة ذات عبر، لمناسبة اختزلت فيها كل مراسم تعذيب النفس وإراقة الدماء وتعطيل المصالح وإغلاق المدارس، والمساهمة في زيادة تخلف المجتمعات والدول في كل مجال! والمؤسف ملاحظة أن غالبية الذين يغالون في تعذيب أنفسهم، باللطم أو إسالة دمائهم، هم من الطبقات الأكثر بساطة، وكلهم أو غالبيتهم لا يعرفون حتى حقيقة الحسين ولم قتل؟ وما هي ظروف مقتله؟ ولا حتى كم كان عمره عندما قتل؟ ولم ترك المدينة ومعه أهله، وبينهم طفل رضيع، واتجه الى العراق؟ وكم يوماً عاش فيه قبل ان يقتل؟ ولماذا سعى يزيد الى التخلص منه؟! كما أن لا أحد تقريباً يعلم متى وأين بدأت مراسم إحياء عاشوراء، وإراقة دماء النادبين عليه، وضرب ظهورهم بالسلاسل وتعذيب النفس وإذلالها، التي أصبحت المغالاة في تطبيقها تتزايد عاماً عن عام، بالرغم من تزايد أعداد رجال الدين المعترضين عليها، فإن لا أحد من أصحاب المنبر الحسيني، وخصوصاً المستفيدين من هذه التظاهرة السنوية، على استعداد لوقفها، وبالتالي فإن المشكلة ليست في إصرار العامة والدهماء على نهجهم، بل المشكلة فيمن يوجههم ويستثيرهم عاماً بعد آخر. ويتساءل البعض بأننا لو افترضنا أن تاريخ إقامة هذه المراسم يعود إلى ما قبل خمسمئة عام، أكثر أو أقل، فما الذي تحقق خلالها من رقي وتقدم اجتماعي أو أخلاقي أو ديني، دع عنك التقدم والرقي الصناعي والإنساني والمعيشي في الدول، التي تحرص على إحياء هذه المناسبة بهذه الطريقة الحزينة؟ لا اعتراض طبعاً على محبة أو تقديس الرموز الدينية، فهذا حق إنساني لا يعترض عليه إلا جاهل، ومن الضروري، كما يرى البعض استذكار العبر من قصص الشهادة، وجعلها نبراساً يهتدي به. ولكن ماذا عن عشرات أو مئات آلاف المصابين بمختلف الأمراض، الذين يموتون سنوياً بسبب نقص الدماء أو الأطباء أو المستشفيات وتهالك المباني وخراب المعدات، وتلوث المياه وسوء التغذية؟ ماذا عن الطرقات المتهالكة والمجاري الطافحة في كل شارع ومنطقة؟ ماذا عن نقص المدارس، واكتظاظ الموجود منها، وتخلف المناهج وندرة الكتب، وغياب المعلم؟ ماذا عن عجز الحكومات عن توفير الكرامة لشعوبها، واستعدادها في الوقت نفسه للصرف بسخاء لا نظير له على إقامة المراسم الدينية وحمايتها؟ لماذا نصيح «يا لثارات الحسين» عشرة أيام في العام، ولا نطلب الثأر ليوم واحد ممن خربوا الأوطان وهدروا الكرامات وأهانوا الأمهات والأخوات، وفشلوا في إقامة دولة شبه محترمة، وقاموا في الوقت نفسه بملء المعتقلات بالأبرياء؟ لم لا تحتل مثل هذه الأمور الأولويات لدى هذه الأمم والشعوب؟ ولماذا ترضى بهذا المستوى من المعيشة ولا تثور لكرامتها؟ لكل الحق في الاهتمام بآخرته، ولكن ماذا عن هذه الدنيا، ألا يجب أن نوليها ولو قليلاً من الاهتمام؟ من حق أية فئة أو فرقة التعصب لمذهبها، ولكن ليس على حساب أوطانها، فإن ضاع الوطن، وسبق أن ضاع وطننا لسبعة أشهر مخيفة، فلن ينفع التعصب في عودته بغير العمل الدنيوي الجاد وإعلاء كلمة الحق. إن الخراب يعم تقريباً كل المجتمعات الشيعية، ولم ينج منه غير شيعة الكويت، فإن أرادوا بقاء الوضع على ما هو عليه والسعي لتطويره للأفضل فما عليهم سوى التفكير بعمق في ما أصاب بقية المجتمعات التي انجرفت نحو الصراع الديني. كما عليهم التمسك بدستور الوطن وقيادته، وليس باتباع الفتاوى، والفتاوى المضادة الصادرة من هذه الجهة أو تلك. كونوا شيعة، ولكن كونوا شيعة الوطن، كما كان دأبكم، فليس هناك ما هو أغلى من الوطن.

أحمد الصراف


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع