كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
الحشيشة
    

 

الحشيشة

إلغاء تجريم تعاطي الحشيش

 يطرح البعض في الآونة الأخيرة في وسائل التواصل الاجتماعي دعوة خطيرة، ستؤدي في حال تطبيقها الى كارثة اجتماعية وأمنية كبيرة، هذه الدعوة الجريئة تأتي في سياق سلسلة من الدعوات المشابهة يحاول تجار الخمور ومدمنوها ترويجها حتى يروجوا لفتح الخمارات والبارات بحجة أنها تقلل من اتجاه الناس لتناول المخدرات . وذلك لفتح الباب واسعا  لبيع الخمور في بعض الدول المسلمة القليلة التي تأتمر بأمر الله وتمنع تداول الخمور بيعاً أو شراءً أو تناولاً في الأماكن العامة وخارج بيوتهم ، وخاصة بالنسبة للمسلمين .

ومنع الخمور هذا انعكس إيجاباً على تقليل عدد الجرائم والأمراض الاجتماعية والصحية في تلك الدول   ، ودعوات إفساد المجتمع وخرابه عن طريق إباحة الخمور قد تتوقف بعض الفترات إذا وجدت رفضاً اجتماعياً ودينياً، ولكنها لا تلبث ان تطفو للسطح تارة أخرى.

 وعلى وجه العموم ، فقد بدأت دعوات الحرب على الله وتعاليمه هذه تأخذ نوعاً من  الجرأة في الدعوة الى «إلغاء تجريم تعاطي الحشيشة والميرغوانا» بحجج واهية، منها انها مخدرات آمنة، مثلها مثل بعض الأدوية المهدئة، وأن بعض الدول الغربية والولايات المتحدة ألغت تجريم تعاطيها.

وهنا لابد من تسليط الضوء، ومناقشة هذا الطرح من خلال 4 محاور:

المحور الأول: تاريخيا: لم يعرف العالم الإسلامي مخدر الحشيش إلا في نهاية القرن السادس الهجري، مع دخول المغول وهجومهم على العالم الإسلامي، وقد ذكر العالم ابن البيطار في كتبه "ولم أرى القنب الا في مصر، ويزرع في البساتين، ويسمى الحشيشة عندهم، وهو يسكر جدا، وإذا تناول منه إنسان يسيرا قدر درهم أو درهمين، حتى ان من أكثر منه يخرجه الى حد الرعونة، وقد استعمله قوم فأضل عقولهم... إلخ"
المحور الثاني: شرعيا: لم يكن المسلمون في العالم الإسلامي قبل القرن السادس الهجري يعرفون شيئا عن الحشيش، ولكنه عندما وصل إليهم، ورأوا آثاره السلبية الكثيرة، أفتى البعض في تحريمه، وتوقف البعض الآخر، ولكنه مع مرور الوقت، وثبوت آثاره المدمرة أفتى حتى من امتنع بتحريمه بالتحريم، وعلى رأس العلماء الذين قادوا محاربة هذا المخدر شيخ الإسلام ابن تيمية، والذي قال فيما قاله: "قليل الحشيشة المسكرة، حرام عند جماهير العلماء، كسائر القليل من المسكرات، للقاعدة، «كل مسكر خمر، وكل خمر حرام"
إن النظرة الشرعية التي يعتمدها الشرع في تحريم المأكول والمشروب، هي:

أولا: عدم الإضرار بالضروريات الخمس التي جاء الإسلام بحفظها وهي: «الدين، النفس، النسل، المال، العقل»، فعندما يثبت علميا بأن طعاما او مشروبا له أثر على العقل (تنشيطا، او تهبيطا، أو تفتيرا) فيدخل في دائرة الحرام.
ثانيا: ان القاعدة التي ذكرها ابن تيمية بالتحريم هي حديث النبي صلى الله عليه وسلم التي قال فيها: «كل مسكر خمر، وكل خمر حرام» والمسكر هو ما يؤثر على أداء العقل فيخمره اي يغطيه ويؤثر على أدائه، وكل سائل او مطعوم يؤثر على أداء العقل فيدخل بالحرام.

المحور الثالث: علميا: الحشيش او الميرغوانا، من نبات القنب الهندي (Caninabis) ويصنف انه من المهلوسات، وقد يستخدم في بعض الأحيان في تسكين الألم وتهدئة الأعصاب لتأثيره على قشرة الدماغ، إلا ان أضراره تفوق منافعه كثيرا، حيث يبدأ تأثيره بالشعور بالاسترخاء ثم النشوة، ثم النشاط الفكري، ثم تعقب ذلك الهلوسات والنوم العميق، ثم تحدث نوبات عصبية أحيانا، وتباطؤ التنفس، وازدياد التعرق، ثم يضعف التركيز، وقد يكون مستعدا للقيام بأعمال متهورة، وقد يرتكب بعض الأحيان الجرائم. ومن آثاره السلبية انه يسبب خللا في تقدير الزمان والمسافات، حيث يبدو عنده الزمن طويلا جدا، كما يسبب هلوسات سمعية وبصرية، وهذيان، وبشكل عام، فإن أخطر تأثيراته السلبية، تتركز على الجهاز التنفسي، والعقلي، وجهاز المناعة، ويزيد من البلادة والكسل.

مراحل التعاطي:

ولابد من التعرف على مراحل التعاطي عند المدمن، والتي تتكون من 3 مراحل هي: التعود والتحمل والتسمم.

وما يهمنا في هذا النقاش هو المرحلة الثانية وهي مرحلة التحمل (Tolerance) أي أن المدمن عندما يتعاطى للمرة الأولى ويشعر بالنشوة ثم يكرر التعاطي للحصول على تلك النشوة، لا يجدها، أي يتشبع الجسم من ذلك المخدر، مما يجعله يزيد من الجرعة او يخلط مع المخدر مخدرا آخر، او انه ينتقل الى مخدر أقوى حتى يصل الى النشوة التي شعر بها في المرات الأولى. لذلك فمن النادر ان يبقى متعاطي الحشيش على الحشيش وحده، مما يجعله قطعا غير آمن.

المحور الرابع: ميدانيا: من واقع خبرة جهات مكافحة المخدرات في الميدان ،التي تلتقي بآلاف المدمنين، وترى وتعايش تفاصيل حياتهم منذ البداية حتى التعافي او السجن او الوفاة، وكل يوم تستقبل هذه الجهات حالات جديدة من جميع الأعمار والمستويات الاجتماعية فترى انهيار الأسر، وتفكك العلاقات الزوجية، والكثير الكثير من الجرائم لمتعاطي الحشيش والميرغوانا، وترى قصصا كثيرة من الفشل الاجتماعي، بسبب هذا التعاطي.

إن الدعوة لرفع تجريم تعاطي الحشيش دعوة خطيرة، حيث ان معظم متعاطي الحشيش ـ لا يثبتون على الحشيش، إنما هو جسر لبعض المخدرات الخطيرة، فالدعوة لرفع التجريم سيفتح الباب واسعا لزيادة أعداد المتعاطين، وتجار المخدرات، وارتفاع معدل الجريمة، وانهيار الأسر ، فهل يعلم المنادون بذلك نتيجة ما يدعون له؟

وأخيرا نقول ان حجة إباحة بعض الدول الغربية للحشيش ليس مبررا لإباحته عندنا، فكثير من الأمور المنافية لمبادئنا وديننا وتقاليدنا أباحها الغرب، فهل نحن ملزمون بتقليدهم فيما أباحوا؟!
ولنتساءل عن الفائدة التي جنتها تلك الدول التي أباحت تناول تلك السموم والمخدرات ؟

راجعوا الإحصائيات أيها السادة في الدول الغربية وغير الغربية التي أباحت مثل هذه المواد المضرة أو أوقفت تجريم مثل هذا الفعل المؤذي والضار للمتعاطي ولغيره وللمجتمع .

شاهدوا كيف ازدادت نسبة الجرائم حتى أن المدمن لايتورع عن ارتكاب الجرائم حتى بحق أقرب المقربين إليه إذا احتاج للمال اللازم لشراء تلك الآفة ولم يجده . شاهدوا كيف أفلس المدمنون بعدما أنفقوا ماورثوه على المخدرات ،وبعد أن امتص آخر قرش لديهم عصابات ترويج المخدرات .

 اللهم احفظ عبادك من كل مكروه، وابعد عنهم كل من أراد بهم شرا، اللهم وألهم حكوماتنا الرشد لتشديد العقوبات وتغليظها على تجار المخدرات وعلى من يتعاطونها ، لا أباحتها خدمة لتجار المخدرات.

 

أخوكم

                                    بلال


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع