كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
أتمتدحونه أيها المغفلون3
    

 

أتمتدحونه أيها المغفلون !

الحلقة الثالثة

مهاتير والتحسر على المجرم قاسمي

بعد أن وجه عميل إيران مهاتير محمد سهامه إلى فرنسا ،وتسبب في تشويه سمعة المسلمين ، عاد ليبالغ في إظهار عمالته لمجوس التشيع الإيراني والدفاع عن مجرميهم وذلك بالتنديد بالإجراءآت الأمريكية ضدهم ، فانبرى للدفاع عن إرهاب مجرمي إيران وتبنيها للإرهابيين المنحرفين ، فاتخذ ذلك الوغد مهاتير عدة مواقف في هذا الصدد،ومنها رفضه للعقوبات التي فرضتها واشنطن على طهران بسبب ضلوع ملالي التشيع المجوسي في العمليات الإرهابية ضد الغير واضطهاد الشعب الإيراني.

وفي 2019/12/14 قال مهاتير محمد  ، وكان وقتها رئيسا لوزراء ماليزيا :" إن العقوبات الأميركية على إيران تنتهك ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي "، مشددا على أن الأمم المتحدة هي التي يمكنها فقط تطبيق عقوبات بما يتفق مع الميثاق.

وأضاف -خلال منتدى الدوحة الذي افتتحه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بأن ماليزيا ودولا أخرى فقدت "سوقا كبيرة" بسبب العقوبات على إيران، مؤكدا أن بلاده لا تؤيد فرض عقوبات أحادية على طهران من قِبَل واشنطن.

وبالاضافة إلى ذلك استمر مهاتير بالمبالغة في تنفيذ أجندة أسياده من مجوس التشيع فاستمر بترويج آرائه التي ينتقد فيها الغرب بشكل عام والولايات المتحدة وأستراليا بشكل خاص، ورغم علمه بأن الصهيونية العالمية والماسونية الصهيونية التي صنعته تستغل أي نقد يتعلق باليهود أو بإسرائيل لتثير عطف العالم ضد العرب والمسلمين ، فإن مهاتير لم يستفد  من تصريحات مماثلة عادت على العرب بالدمار كتصريح أطلقه أحد الزعماء العرب  عن إلقاء اليهود في البحر ،وكذلك تصريحات الطاغية صدام حسين وغيرهما ، فأصدر الغبي مهاتير تصريحات يتقرب بها من إيران وجيش ما يسمى بجيش القدس الإيراني ، فقال عن اليهود " إن اليهود يحكمون العالم بالوكالة ويرسلون غيرهم للموت نيابة عنهم".

ولم يكتف كلب مجوس التشيع الإيراني ، مهاتير محمد بتحدي شعبه والعالم ، بل إنه أبدى أسفه عندما تم التخلص من أكبر إرهابي إيراني هو المجرم قاسم سليماني.فحاول توجيه الأنظار للسعودية .

وليس لي أي شأن بالسعودية ولا أدافع عنها ، بل هي قادرة على ذلك إن كانت على حق ، ولكن مايهمني هو أن ذلك الوغد مهاتير أراد أن يخلط الأمور فيوجه الأنظار للسعودية بدل إيران ، فأجرى مقارنة بين اغتيال المجرم الإيراني قاسم سليماني وبين مقتل الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي عام 2018. ونقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء عن مهاتير قوله خلال مؤتمر صحافي في العاصمة الإدارية الماليزية بوتراجايا:

"إن جريمتي القتل وقعتا “عبر الحدود”، كما أن كل منهما يمثل خرقا للقوانين وعملا غير أخلاقي."

وقال مهاتير: “لم نعد آمنين الآن… إذا صدر عن المرء إساءة أو قال شيئا لا يروق لشخص آخر، فإنه من الممكن أن يرسل هذا الشخص الآخر الذي ينتمي إلى دولة أخرى طائرة مسيرة ويطلق النار على المرء”. يقصد قتل أمريكا لزعيم الإرهاب الإيراني قاسم سليماني.

وأثار مهاتير بذلك توترات دبلوماسية ضد بلاده عندما قال إن استهداف سليماني بضربة جوية نفذتها طائرة مسيرة يتنافى مع القانون الدولي.

وأراد كلب إيران مهاتير تخويف العالم من إيران فزعم بأن هذا قد يؤدي أيضا لتزايد “ما يطلق عليه إرهابا”.

وأراد كعادة المزايدين الذين يجدون آذاناً غبية صاغية أن يثير حماس الأغبياء من المسلمين فقال للصحافيين: “حان الوقت كي تتحد الدول الإسلامية”.متجاهلاً أنه حاول تفكيك تلك الدول ليفسح المجال  لإيران لتكون بديل عنها .

فكان من نتائج هذه التصريحات أن تجمع نحو 50 شخصا من المرتزقة المرتشين ومنهم نساء أمام السفارة الإيرانية في العاصمة الماليزية كوالالمبور وهتفوا “تسقط أمريكا”.

وكشفت احدى الصحف الماليزية بأن كلب إيران مهاتير محمد أعلن عن تأييده للمشروع الذي طرحه الرئيس روحاني حول تأسيس السوق المشتركة للدول الاسلامية في مجال الاقتصاد الرقمي والتعاون وتبادل الخبرات في مجال العملة الرقمية الذي تتبناه إيران الإرهاب.

وقالت صحيفة "فري ماليزيا تودي" في تقرير لها ان رئيس الوزراء مهاتير محمد أيد في القمة الاسلامية المصغرة في كوالالمبور مقترح ايران القاضي باستخدام العملة الرقمية بدلا عن الدولار الاميركي. واضاف، يمكننا استخدام عملاتنا الوطنية او عملة مشتركة في تعاملاتنا التجارية.

وقال:" يبدو انه ما دمنا نستخدم الدولار الامريكي فان الحظر يمكنه ان يلحق الضرر بنمونا الاقتصادي زاعماً أن الحظر الأميركي على ايران ينتهك القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة."

وفي كلمةٍ له أمامَ منتدى الدوحة التاسعَ عشَر، قالَ كلب إيران مهاتير محمد" إنّ ماليزيا لا تدعمُ الحظرَ الأميركي على ايران، ولا تؤمنُ بفرضِ العقوبات بهدفِ تغييرِ الحكومات أو تبنّي بعضِ الايديولوجيات، فضلاً عن معارضةِ القانون الدولي لذلك. واضافَ مهاتير محمد أنّ الدولَ التي تَحلُمُ بالسيطرة لن تخلقَ سوى التوترات وانعدامِ الاستقرار، مؤكداً أنّ الحروبَ التجارية لا تصنعُ الحلول، بل تساهمُ في نشرِ العَداء."

وأخذ ذلك العميل الإيراني مهاتير في يوم الثلاثاء، 25-06-2019 يخوف المجتمع الدولي من إيرانه فقال بأن اندلاع أي حرب مع إيران قد يشمل العالم بأَسره، لأن من الصعب على الدول تفادي الانجرار إلى النزاعات.

وأضاف في مقابلة مع "سي إن إن"، أنه في حال اندلاع صراع فإنه قد يكون أسوأ من الحرب العالمية الثانية، بسبب وجود أسلحة نووية، وتابع: "إنني مذعور مما يحدث هناك، وآمل أن يسود المنطق الجيد".

وجاء تصريح كلب إيران مهاتير متناغما مع تحذير مسؤول عسكري إيراني كبير من أن أي صراع في منطقة الخليج قد يخرج عن السيطرة ويهدد حياة الجنود الأمريكيين.

ومما قاله ، مهاتير محمد،  بصفته رئيس وزراء ماليزيا مخوفاً أمريكا نيابة عن إيران، إنه في حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات على إيران، فإن تأثير العقوبات لن يتوقف على إيران وحدها، بل ستتأثر ماليزيا أيضا "لأنها ستفقد سوقا".

وأفادت وكالة الانباء الوطنية الماليزية "برناما" بأن رئيس الوزراء جدد موقفه من أن "العقوبات ليست حلا، بل سوف تصيب الكثير من الأطراف بخيبة أمل، خاصة في الدول التي لها مصالح تجارية مشروعة في إيران".وأضاف أنه لا يثق في العقوبات، داعيا جميع الأطراف المتصارعة بتسوية نزاعاتهم بطريق سلمي.

وتابع: "يجب عليهم العودة إلى مائدة مستديرة وحل المشكلات سلميا، لا عن طريق التحارب مع بعضهم البعض وفرض العقوبات".

 ولم يذكر كلب إيران بأن إيران هي التي تعتدي على الغير وخاصة الدول السنية وتحتلها وتعذب أهلها وتسجنهم ولا تعترف إلا بالعنف والمتفجرات والاغتيالات.

وأصر مهاتير على الحفاظ على علاقات جيدة مع جمهورية الإرهاب "إيران " على الرغم من العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.دون خوف على كيان الدول العربية السنية التي تتهددها إيران.

يتبع

زينب  عماد

 

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع