كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
علاقمة هذه الحقبة
    

 

                   علاقمة هذه الحقبة

صفحات التاريخ ممتلئة بقصص سوء بطانة الحكام ودورهم في خراب بلدانهم.. وكما بالأمس كذلك اليوم يجب الحذر من بعض البطانات الفاسدة!

قال الفضيل بن عياض، وهو من الصالحين المتصوفين بالقرن الثاني الهجري وملقب بـ «عابد الحرمين»: «لو كان لي دعوة مستجابة ما صيرتها إلا في الإمام لأني لو جعلتها لنفسي لما تجاوزتني ولو جعلتها له كان صلاح الإمام صلاح العباد والبلاد».

وبالقياس، فإن الدعاء للحاكم من أهم الأدعية، وإن من أفضلها ان ندعو له بالبطانة الصالحة، فبصلاحها تسلم البلاد، وتجتث الفتن، ويطبق القانون ولا ينتهك الدستور، فقد قالها ببيت شعر ألأفوه الأودي، وهو :

 "تهدى الأمور بأهل الراي ما صلحت... فإن تولت فبالأشرار تنقاد."

وإن التاريخ المعاصر والقديم لزاخر بقصص فساد البطانة، وغباء الحكام الذين يثقون بغير المخلصين من أهل السنة ويسلمونهم زمام أمورهم وأمور الدولة حتى يتبين لهم بعد فوات الأوان أنهم أغبى أغبياء حكام العالم منها ما نعيشه حالياً، ومن من تلك القصص ما جاء في أوثق كتب التاريخ، «البداية والنهاية» لابن كثير، وأشهرها خيانة المجرم المجوسي المتشيع «ابن العلقمي» الذي كان وزيراً للخليفة العباسي الغبي المستعصم بالله، والذي كان أهم أسباب الإطاحة بالدولة العباسية التي كان مقرباً من المستعصم دون أن يدرك ذلك الخليفة الغبي أن  حقد ابن العلقمي وغيره لايترك لهم مجالاً للولاء إلا لقضية واحدة هي القضاء على الإسلام عن طريق القضاء على أهل السنة ، وقد كان لابن العلقمي ذلك بسقوط الدولة العباسية السنية في عام 1258م، بعد أن خطط للقضاء على دولة الخلافة، وإبادة أهل السنة، وإضعاف الجيش ليصل إلى عشرة آلاف، بعد أن كان قرابة مائة ألف، وتخابر مع التتار لإسقاط الخليفة الذي قربه (المستعصم) ومن ثم إعدامه، إذ قام ابن العلقمي بتخويف الخليفة من محاربة هولاكو، ملك التتار، وأقنعه بمصالحته وإعطائه نصف خراج العراق، وأشار عليه بالذهاب الى هولاكو مع نخبة من اهل بغداد بعد أن حاصرها، وقام ابن العلقمي بتحريض هولاكو على قتل المستعصم عن طريق أحد أفراد حاشيته، وهو مجوسي متشيع آخر واسمه نصير الدين الطوسي، فلما ذهب المستعصم قتله هولاكو وقتل جميع من معه، وغزا بغداد وقتل الملايين من المسلمين السنة ومنهم من آل بيت الرسول.الذي يدعي مجوس التشيع محبتهم  ويلطمون خدودهم ويشقون جيوبهم عليهم في كل مناسبة ،وخاصة عاشوراء,

إن ما يثير الاستهجان، ويجعلنا على حذر من حاضنة التشيع المجوسي (إيران)، ان يُذكر في أهم كتب المراجع الدينية المعاصرة في إيران وهو كتاب «الحكومة الإسلامية» للهالك الخميني، في صفحة رقم مائة وثمانية وعشرين، أن نصير الدين الطوسي، الذي تسبب في كارثة هلاك المسلمين، قد قدم خدمات جليلة للإسلام!

فهذه بغداد قد سلمها المستعصم الغبي لهولاكو منذ سبعمائة وخمسة وخمسين عاماً، والآن هناك من يفعلها مرة أخرى ويريد تسليمها لمجوس التشيع مثل خامنئي إيران وعصابته ، والمجرم حسن نصرالله لبنان وعصابته وبشار سوريا وعصابته ،وحوثي اليمن وعصابته وعشرات مجوس التشيع العراقي وعصاباتهم . ولهؤلاء المجرمنون من أعداء الإسلام أسلوبهم في المكر والخداع ، فهم يتظاهرون بالإعتدال ويحذرون من الطائفية ومصائبها بينما هم من يؤججونها بالسر ، طائفية بالدول السنية إلى عدم استقرار وربما زوال كما حدث في دول سنية أخرى وسيحدث في غيرها بسبب البطانة الفاسدة التي تحيط بالأنظمة الحاكمة، فتزين لها استباحة المال العام والاستيلاء على السلطات وانتهاك القانون ومواد الدستور ومصادرة الحريات وتكميم الأفواه ،واستخدام الطائفيةوالعرقية والقبلية والشللية والحزبية المعادية لأهل السنة أهم مميزات النجاح في الانتخابات التي تسمى ديموقراطية ، بينما المقصود في النهاية هو استخدام نظم الانتخابات كي يجعلوا المجالس النيابية مطية لرغباتهم أو تخدم أهدافهم في شق صفوف المسلمين وخاصة أهل السنة ، مما يدل على ان هناك لكل دولة ولكل زمان علقمياً يعرفه الناس أو لايعرفونه ، فمن هو علقمي هذه الحقبة في عالمنا السني ؟

للإجابة على هذا السؤال ماعليكم إلا البحث عن أي حاكم أو حكم غبي يقرب مجوس التشيع أو الليبراليين أو... أو غيرهم من المتعصبين ويستبعد المخلصين من أهل السنة فتدركون أن ساعة زوال ذلك الحاكم الغبي وشعبه ودولته . إن لم يكن زوالها كما زالت دولة الطاغية صدام والطاغية القذافي ، فإن عدم الإستفرار والفوضى هو سمة دولة ذلك الحكم أو الحاكم الغبي

بدر خالد

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع