كرهوك لأنك دولة سنية
فلنعزي أختنا الشيعية
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
اختبار
رشا الأخرس
جردوهم من مناصبهم
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
مرسي في مواجهة تآمر
هل يفعلها الدويسان ؟
ياسر وحفيد الرسول!
دراسة مهمة جداً جداً [الحلقة الاولي
النفط مقابل الغيوم
صدام الإيراني قادم
مهلاً يا عشاق الحبيب
الاحتلال الإيراني للكويت
من له حيلة فليحتال
تسعه وعشرون ميلاً فقط
آل البيت والكوكاكولا
دلع القيادات الفلسطينية حلقه9
الخلايا الإيرانية الإيرانية
اللوبي الإيراني في مصر
شتان بين نوري ونوري
المطلوب من سماحة السيد
مهتدون
طائفيو العراق
الهلال الصفوي يداهمنا
أنا مسيحي وأهوى النبي
لماذا يكرهنا الصفويون؟
حزب الله يفجر مخازنه
غير المكذوب عليهم 5
غير المكذوب عليهم 4
قتلوك يا عبدالجبار
حرق المكتبات السنية
حسن دنائي
مبعوث المهمة الإلهية
الشاهنشاه».. السوبر مان
أقنعة متعددة ووجه واحد
كم من كلمة حلقة 7
الشيخ الصفار واضح كالنهار
شتان بين الحبيب والحبيب
هل يراجع حزب الله حساباته
قل موتوا بغيظكم
إلا صلاتي
سلام الخونة
أسلوب جديد في الفتنة
عميل صفوي آخر
فضيحة سيد سروال
المرجعية الدينية
هكذا قتلوا خزعل
سيد عكروت 3
الخليج والتهديد الإيراني
إحمين وغنوم
الجالية الإيرانية في الكويت
كلبة المياص
الأمن المستتب 1
إنذار أخير للمنطقة
الأسطوانة المشروخة
حلف نوروز
دلع القيادات الشيعية 2
نواب أم كلاب
التقريب الحقيقي والتقريب الصفوي
قبازرد ينتفض
عائلة معرفي
الخطر الحوثي والثأر الفارسي
إذابة الجليد
الحوثيون حلقات من 1 الي 4
أصحوا يأهل السنة
MR AHMAD
فرج الخضري
من الإمارات OUT
النجف الأنجس
الغزو النسوي العلماني
بدون أم مجرمون
الليبراليون.. مصالح وكراسي وزعامات
حلف الشياطين
تركيا السنية هدفهم القادم
مـؤخــرات
أبو درع
صحيفة القـبس
الطريق إلى كربلاء
السعودية
إلى متى ياسعد !
هزيمة "لوبي" طهران في بغداد
أربعون ألف يا نائمون
هل يصدق ظن الصفويين في العرب؟
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
إمام الحرم المكي
قناة بردى الفضائية
شط العرب
ماذا يحدث في الخليج؟
ضربني الصفوي وبكى
الائتلاف العراقي الشيعي
الغلاة وسياسة إضرب واهرب
علي الصراف
تقسيم اليمن
أمير قطر
اذبح واربح
عبد الـكـريـم قـاســــم
انقراض "الديناصورات" في العراق!
المالكي في ظل الملالي
الأطماع الإيرانية حقيقية
مطلوب دور سعودي فاعل في العراق
الخميني يشكك بالانتخابات
الانتخابات الإيرانية في العراق
فهمي هويدي وإيران
الإرهاب في العراق
فيفي نصرالله
إيران «الفارسية» وترتيبات المنطقة
سفارة العراق في دمشق..والسفير
الابعاد الطائفية لقرار اعادة اعتقال العراقيين
وإذا خاصم فجر
تحية حارة لأخينا الشيعي موسى
الجزر العربية في الخليج...
تسلل ارهابي ايراني مرعب في العراق
أشـرف
من يحكم إيران اليوم؟
عبدالحميد سني منافق
مفكر شيعي يكشف المكر الصفوي
حلم تصدير "الثورة الخمينية"تحطم على بوابة المغرب
إنتفاضة الحرية الأحوازية ... التضحيات مستمرة !
عدالة المستعمر الأعجمي في الأحواز العربية!
بين داريوش الصفوي والموسوي العربي
ويل للشيعة العرب من جالا وأخواتها
عاكف المناكف
السعودية: على الشيعة «احترام» المذهب السلفي
حقائق قمة الرياض تُفنّد أكاذيب «إيكو»
لماذا هذا الإصرار الإيراني على معاداة دول الجوار؟
مستشار المالكي: الشعائر الحسينية بدعة..ومراجع الصف
أنقذونا من حماس
الإستقرار في الخليج رهن بالإستقرار الداخلي الإيران
صراع العشائر والتخلف العراقي المريع
قراءة في أرشيف الصحف الصفوية العراقية
الحمية ياعطية
جماهير اللطم المليونية...لماذا لم تسقط نظام صدام؟
تظاهرنا ضد حكومة البحرين
ما الذي يتعين عمله لوقف النفوذ المتنامي لإيران في
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
الفضائح الجنسية لقضاة المتعة في البحرين
نظام طهران و تدمير المعبد العراقي على رؤوس منفيه؟
إيران أشد خطراً على العراق من أمريكا والصحوات أفشل
إغتيال داعية إيراني سني في إيران
البحرين أوقفت النائب جاسم السعيدي عن الخطابة لوصفه
نصرالله يدافع عن غزة أم يحرض على الفتن؟
دعوة للإصلاح المذهبي
نظرة إسلامية حول عاشوراء
اتـفـاق الدجـالين
نواب إيرانيون: الإمارات جزء من أراضينا والحديث عن
رجل أعمال أميركي ايراني يقر بالتآمر لإرسال معدات ع
 
أباطيل الشيعة في عاشوراء(2)
    

 

                 أباطيل الشيعة في عاشوراء(2)

 

                        بسم الله الرحمن الرحيم

 

هذا هو الجزء الثاني والأخير عن مخالفة الشيعة لتعليمات الرسول وعلي والحسين وآل البيت عليهم السلام بنهيهم عن النياحة ولطم الخدود وشق الجيوب ، وهذا النهي  على خلاف ما يعتقده الشيعة الذين أضلهم أعداء الإسلام من مجوس ومنحرفي الدين اليهودي ومسيحيين وملحدين وكفار فلقنوهم ضلالاً على هيئة حزن مبالغ فيه ولطم غير مأجورين عليه وتطبير للرؤوس أضحك حتى الجهال عليهم . وهنا نورد لكم الجزء الثاني والأخير من هذا الموضوع.

                 الإنجليز استغلوا جهل الشيعة

من ضمن ما نقده الدكتور موسى الموسوي ما يقوم به بعض الشيعة الروافض من شج الرؤوس بالفؤوس وغيرها في عاشوراء حيث قال:

"الضرورة تملي أن نفرد فصلاً خاصاً في ضرب السلاسل على الأكتاف وشج الرؤوس بالسيوف والقامات في يوم العاشر من محرم حداداً على الإمام الحسين.

وبما أن هذه العملية البشعة ما زالت جزءاً من مراسم الاحتفال باستشهاد الإمام الحسين..ولا ندري على وجه الدقة متى ظهر ضرب السلاسل على الأكتاف في يوم عاشوراء وانتشر في أجزاء من المناطق الشيعية مثل إيران والعراق وغيرهما،

ولكن الذي لا شك فيه أن ضرب السيوف على الرؤوس وشج الرأس حداداً على الحسين في يوم العاشر من محرم تسرب إلى إيران والعراق من الهند وفي إبان الاحتلال الإنجليزي لتلك البلاد .وكان الإنجليز هم الذين استغلوا جهل الشيعة وسذاجتهم وحبهم الجارف للإمام الحسين فعلموهم ضرب القامات على الرؤوس ، وحتى إلى عهد قريب كانت السفارات البريطانية في طهران وبغداد تمول المواكب الحسينية التي كانت تظهر بذلك المظهر البشع في الشوارع والأزقة

وهنا أذكر كلاماً طريفاً مليئاً بالحكمة والأفكار النيرة سمعته من أحد أعلام الشيعة ومشايخهم قبل ثلاثين عاماً . لقد كان ذلك الشيخ الوقور الطاعن في السن واقفاً بجواري ،وكان اليوم هو العاشر من محرم والساعة الثانية عشرة ظهراً والمكان هو روضة الإمام الحسين في كربلاء ، وإذا بموكب المطبرين الذين يضربون بالسيوف على رؤوسهم ويشجونها حداداً وحزناً على الحسين ،دخلوا الروضة في أعداد غفيرة والدماء تسيل على جباههم وجنوبهم بشكل مقزز تقشعر من رؤيته الأبدان .

ثم أعقب الموكب موكب آخر وفي أعداد غفيرة أيضاً وهم يضربون بالسلاسل على ظهورهم وقد أدموها

ويلهم من جهلة أغبياء لماذا يفعلون بأنفسهم هذه الأفاعيل؟

وهنا سألني الشيخ العجوز والعالم الحر :"ما بال هؤلاء الناس وقد أنزلوا بأنفسهم هذه المصائب والآلام؟"

قلت: "كأنك لا تسمع ما يقولون إنهم يقولون واحسيناه أي لحزنهم على الحسين."

ثم سألني الشيخ من جديد: "أليس الحسين الآن في «مقعد صدق عند مليك مقتدر» ؟" قلت: بلى .

ثم سألني مرة أخرى:" أليس الحسين الآن في هذه اللحظة في الجنة «التي عرضها كعرض السماوات والأرض أعدت للمتقين»؟" قلت: بلى.

ثم سألني : أليس في الجنة «حور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون"؟،قلت: بلى وهنا تنفس الشيخ الصعداء وقال بلهجة كلها حزن وألم: "ويلهم من جهلة أغبياء لماذا يفعلون بأنفسهم هذه الأفاعيل لأجل إمام هو الآن في «جنة ونعيم» ويطوف عليه ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين!".

وفي عام 1352 هجري وعندما أعلن كبير علماء الشيعة في سوريا السيد محسن الأمين العاملي تحريم مثل هذه الأعمال وأبدى جرأة منقطعة النظير في الإفصاح عن رأيه وطلب من الشيعة أن يكفوا عنها لاقى معارضة قوية من داخل صفوف العلماء ورجال الدين الذين ناهضوه وورائهم «الهمج الرعاع»على حد تعبير الإمام علي.

وكادت خطواته الإصلاحية تفشل لولا أن تبنى جدنا السيد أبو الحسن بصفته الزعيم الأعلى للطائفة الشيعية موقف العلامة الأمين ورأيه في تلك الأعمال معلناً تأييده المطلق له ولفتواه»(9).

      

          على عقلاء الشيعة أن يعوا الحقيقة

إنَّ على عقلاء الشيعة أن يعوا حقيقة هذه الشناعات والأعمال البشعة والقبيحة التي تصدر من أغلبيَّتهم في مسيرات «اللطم» أو «التطبير» أو «العزاء» أو «السواد»،وأنَّ مثل هذه الأمور ليس لها سلف، بل إنَّ الأحاديث الصحيحة الواردة عن الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم في ذم النياحة على الميت،والإحداد عليه بالنسبة للنساء أكثر من ثلاثة أيام إن لم يكن زوجاً لها.

إنَّ من العجائب والغرائب التي لا تُعقل في هذا الزمن الذي ينادي أكثر الناس فيه بالعقلانيَّة -ولكنَّهم لا يعقلون-أن نلاحظ ما يقوم به الشيعة الروافض كذلك من معالم محدَّدة، وطقوس واضحة، وتعاليم وكأنَّها دستور مكتوب، فنجد) الرادود) وهو الشخص الذي يردد ما يسمونه هم (للطميات) وأناشيدهم التي ينشدونها بطرق تثير الأسى ولواعج الحزن في مناسبة عاشوراء فذلك (الرادود)

ينشد ويُردِّد ، وأولئك الجهَّال يلطمون خلفه ويضربون صدورهم.

وإمَّا أن يقع هذا في حسينياتهم، أو في مسيراتهم الحاشدة والمتحركة. وماذا يفعلون ليس سوى تنمية للأحقاد وتغذية للخصومات في كل سنة، فهم

يثيرون أسباب الخصومات، ويقرؤونها وكأنَّها قرآن يُتلى، وما أحسن ما كتبه أحد الباحثين في شؤونهم حينما قال:)فبالأمس قتلوا الحسين باسم الحسين، واليوم يقتلون الأمة باسم الحسين..!(.

ومن خزعبلاتهم ما نجدهم يُصرِّحون به وبدون أي خجل، بل بمباركة ملاليهم وشيوخهم،حينما يقولون أنَّ دم الحسين -رضي الله عنه- يتدفَّق كل عام منذ ألف وأربعمائة عام في يوم عاشوراء من (الشجرة الدامية)

وقد كتب عن هذه الشجرة عدد من ملاليهم ومنهم:

عميد آل القزويني في العراق السيد محمد رضا بن المير محمد قاسم الحسيني القزويني في رسالة عنوانها "جنار خونبار" وهو الاسم الفارسي لهذه الشجرة، وكذلك الجوهري في "طوفان البكاء"المطبوع مرارا وتكرارا حيث نقل صحبته لأستاذه الشيخ محمد صالح البرغاني الحائري ووفادتهما إلى هذه الشجرة ومشاهدتهما للدم الذي يسيل منها! وقد حدّدوا مكان هذه الشجرة وأنَّها تقع في بلاس الفرس وتعرف بـ«الشجرة الدامية"

وباللغة المحلية هنالك بـ«جنار خونيار» وهي من نوع الصنوبر،وتقع في منطقه يقال لها «زراباد» بمقاطعة «روبار ألموت» شمال غرب «معلم كلاية» على بعد 40 كيلومترا من مدينة «قزوين» شمال إيران .

هذه الشجرة يزحف إليها الشيعة للفوز بنقطة من ذلك الدم الأحمر الذي يسيل منها، ويتمسَّحون بجذوعها، ويتبرَّكون بذلك الدم المزعوم(10).

التحليل لسيلان ذلك اللون الأحمر من تلك الشجرة

مع أنَّ التحليل لسيلان ذلك اللون الأحمر من تلك الشجرة؛إنَّما يكون بسبب ما يتحدث عنه علماء النبات ومعرفتهم بأنواع الشجر، بأنَّه يُفرز بعض المواد الصمغيَّة أو المستحلبة،أو أنَّ التربة التي تزرع فيها مثل هذه الشجرة لها أثر في زيادة هذه الإفرازات،وقد تُصاب بعض الأشجار بمرضٍ يصيب مثل هذا النوع من النبات مِمَّا يجعله يُفرز مثل هذه المواد، أو طبيعة الجو في تلك المنطقة،فهذه أو تلك يكون لها سبب في خروج مادة ذات لون أحمر تشبه الدم؛فذهب أولئك المُغفَّلون وظنُّوها كرامة للحسين رضي الله عنه بدون دليل أو أثارة من علم!

وصدق الله عزَّ وجل القائل :

(انْظُرْ كَيْفَ كَذَبُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ)

والقائل:

(وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ(. صدق الله العظيم

                       

                           أختم فأقول:

إنّ من تناقضات الشيعة حالة استذكارهم مقتل الحسين -رضي الله عنه وعليه السلام- أنّهم يقومون بتوزيع الحلويات والسكاكر،وطبخ الطعام ووضع الأصناف والألوان على موائدهم في ذلك اليوم الذي يبكون فيه على الحسين،بينما في الجهة الأخرى يكون أهل السنَّة والجماعة صائمين!

إنّ مواقف الفِرقة الشيعية في موسم عاشوراء؛يجب أن تُناهض وتُقاوم؛ وتُمنع من الواقع؛ ذلك أنّها مواسم بل مراسم وطقوس لتهييج الأحقاد ضدّ من ليس لهم ناقة ولا جمل فيما حصل؛وفيها إثارة لكوامن النفوس والأحزان بما لم يأذن به الله؛ فالواجب على كل من ولاّه الله شؤون العباد استئصال هذه البِدع بمنعها وعدم السماح لها

 والله المُوفّق والهادي إلى الرشاد.

                           الهوامش

 [9] الشيعة والتصحيح للدكتور موسى الموسوي –من علماء الشيعة- ص100-101 باختصار وتصرف.

[10] نشرت مجلة المنبر الثقافية الشيعية تقريراً مع الصور عن هذه الشجرة الدامية، وكان بعنوان :

(المنبر تغطي في عددها العاشورائي الجديد معجزة الشجرة الدامية الخالدة!!) في العدد 23 في محرم 1423هـ.

لك الحمد يا إلهي على نعمة العقل والتمييز وتقصي الحقائق من القرآن والسنة ، وهو الأمر الذي يفتقده الشيعة الذين يتبعون من يضلهم ويخالفون القرآن والسنة.

إنتهى

 

خباب مروان الحمد

باحث في مركز آيات

 

 


 
 
az
لا اله الا الله
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
قولوها ولو تقية
طالح عاشور
شتائم «ياسر الحبيب»
مقترحي خطير فاقرأوه
رشاوي إيران للأفغان
ملاك أم شيطان 5 ؟
ملاك أم شيطان4 ؟
ملاك أم شيطان3 ؟
رضي الله عن راضي الحبيب
لقاء مع السعيدي
تباً للأحزاب السنية الأنانية
الرويبضة
فيضانات باكـستان
حييت أيها البطل الشيعي
قمر الكباريهات الفضائية
لا يخدعونكم بلباسهم
تحالف أعداء السنة
لماذا ياسمو الأمير ؟
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية )
توبة
أنا مسيحي وأهوى النبي
غفر الله لأبي أنور
صدق ياسر الحبيب
الساقطون وأسوار البحرين
نعم لإيران لا لدول الخليج
لاتلقوا لهم بالاً
شملان العيسى
عمر الشيعي
ياسر حبيب
مدرسو الجامعة وياسر
ياسر الرقيع
عائشة ، هيله ،وفاء
أكذوبة حكم آل البيت
كيف نواجه المشروع الصفوي
تشييع الزبيريين
التكريتي والعلوي
كريمو شيتوري
إلتماس إلى ملك البحرين
ظاهرة هثيم المالح
إدانة البذاءات الشيعية
بحبك يا حبيبتي
دلت تحرياتنا السرية
الشيخ الصالح لا لإرسال الأموال للخارج
إيران دولة مارقة
الدويسان والولي الفقيه
نجح الدويسان ،سقط الشيعة
هل السنة إرهابيون؟
عبدالرسول سلمان
الدويسان في كربلاء
إنه الكاتب وليس الكاذب
النائب المطوع
تصفية القتلة
هم العدو فأحذرهم
شكراً أيها الليبرالي
يا إيران لاتحرجينا
عضة كلب
وما أدراك ما لمهري
ولاء الأحزاب الشيعة
فيصل
حكى لنا فؤاد
إيه يا حكامنا الأذلاء الجزء الثالث
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الثاني)
إيه ياحكامنا الأذلاء ( الجزء الأول)
وقاحة في الشارع
بيان عاهرات البعث العلوي
مع الأسد إلى الأبد
دعوة لنقد الذات لا أكثر
أحلام إيران
إزفستيا
نواب أم كلاب 7؟
بتلوموني ليه
شجرتي طبيبتي
حاميها حراميها 4
الشيعة.. والنوايا الحسنة
علي جنتي
صالح عاشور
دراسه مختصرة عن سقوط دولة فارس
راضي حبيب وعدنان غريب
نواب أم كلاب3
حسن بين مادحيه وناقديه
ندوة الأستاذ علي المتروك
محاولة اغتيال
حاميها حراميها 5
تجسيد النبي
من أجل عيون إيران
الحكومةوالشيعة
السيطرة الإيرانية
حقيقة «البدون!»
البراءة المضحكة
شهيدة أم شهيد
قاروه أم طنب
من هو الدكتاتور؟
سيد سروالي
شكرا عم علي المتروك
آية الله جويهل
من هي قوى الظلام؟
التجسس
واخداه
سكت الجدار ونطق الحمار
ملابس عسكرية
د أحمد الخطيب
الشيخ راضي الحبيب
تضليل الرأي العام
كبير يا أحمد
هات ماعندك يا إيران
تاريخ الإرهاب الإيراني
كيفي أنا كويتي
الوجدان الشيعي
نريدها مدنية لا قبلية
القبلية
إيران ليست شريكاً
رجب فوق صفيح ساخن
الكويت ومخططات الشر الإيرانية
تمجيد
حاميها حراميها 2
حاميها حراميها 1
أموال «الأفيون الإيراني»
آغا... كلامك مو سحيح!
إنه ذنبكم يا أغبياء
لماذا يافرج؟
مصائبنا منهم.. ورب الكعبة
مطالبات لاتنتهي
بيـن علـي ومعصـومـة
الشفافية
معصومة المأزومة الحلقة 2
قصة حب
نواب أم كلاب (الحلقة 2)
ثعابين إيران في الصحافة
كم من كلمة حلقة 3
احترام الصحابة واجب
علي المتروك
هل يعود التوازن؟
ب60 داهيه
الصفويون يستغلون المسيحيين لضرب السنة
دلع القيادات الشيعية
حسينيات الإعتراض على مشيئة الله
أبو لؤلؤة في الطريق
يمن خوش هال
الخليج العربي
لص بغداد
نعم إنهـم صفويــون
ألى جنة الخلد
أطـوار بـهـجـت
مساكين الشيعة العرب
بريطانيا ومعاناة الشعب الأهوازي
كاتب شيعي منصف ينتقد حزب الله
نؤيد المؤيد
هل نلطم على الحسين أم على بنات البحرين ؟
أنقذوا اليمن من الصفويين " حلقتان
من فجر المواكب الحسينية
زواج المتعة في البحرين يخرق التشريع المقنن إلى الز
هل يدرك العرب الأطماع الإيرانية في العراق والبلاد
© كل الحقوق محفوظة لموقع مملكتنا 2018
لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع